لجنة اعمار الخليل

أهداف اللجنة
  • الحفاظ على التراث الثقافي و إعادة إحياء البلدة القديمة عبر ترميم مبانيها وإعادة استخدام المهجور منها وتأهيل بنيتها التحتية، والحفاظ على التراث الثقافي وعناصر الوحدة التكوينية والنسيج العمراني.
  • تحسين الظروف المعيشية للسكان من خلال ترميم البيوت السكنية، وربط البلدة القديمة بالجديدة، وتقديم الخدمات المختلفة التي تساهم في تنمية شروط السكن والعمل.
  • تنشيط الحركة التجارية والاقتصادية، وزيادة الحركة السياحية المحلية والوافدة. وتوفير مشاريع حيوية لتشغيل السكان للأيدي العاملة من أجل مكافحة البطالة والفقر.

الجوائز

كان فوز لجنة إعمار الخليل بجائزة الآغا خان للعمارة لدورة عام 1998م، تتويجاً لإنجازاتها في البلدة القديمة، فهي من أرفع الجوائز الدولية وتعطى لأفضل مشاريع العمارة على مستوى العالم الإسلامي مرة كل ثلاث سنوات. وقد كان الشرف للجنة الإعمار بتسلم تلك الجائزة من قبل جلالة الملك خوان كارلوس ملك إسبانيا والأمير الآغا خان كريم في قصر الحمراء بغرناطة .
كان فوز لجنة إعمار الخليل بجائزة ياسر عرفات للإنجاز لعام 2008 ، تتويجاً لإنجازاتها في البلدة القديمة، وتمنح لفرد واحد فقط أو مؤسسة قامت بعملاً إبداعياً مرموقاً كانت له تأثيرات إيجابية في تطوير المجتمع والارتقاء به.
  فازت لجنة اعمار الخليل بجائزة الاسكان العالمية  UN-HABITAT، وهي جائزة عالمية دورية تمنحها مؤسسة البناء والاسكان الاجتماعي ومقرها لندن  بهدف دعم التنمية المستدامة والابداع في مجال الاسكان من خلال البحث التعاوني والتبادل المعرفي ، ودعم السياسات والتطبيق في مجال الاسكان التي ترتكز على العنصر الانساني وتتحلى بالمسؤولية البيئية .
الأهداف والاستراتيجيات

قبل عقد من الزمن، اعتبرت البلدة القديمة في الخليل أفقر منطقة في المدينة، حيث عانت من مشاكل اجتماعية واقتصادية وتلوث البيئة وكثرة المباني المهجورة المتصدعة والمتهدمة (أكثر من ثلثي المباني)، كما عانت من نقص مريع في البنية التحتية، هذا بالإضافة إلى المضايقات المستمرة من قبل المستوطنين والجيش الإسرائيلي. وكان لهذه العوامل مجتمعة الأثر الكبير في تفاقم هذه المشاكل، وإجبار السكان على مغادرة المنطقة، كما شلت تقريباً الحركة التجارية بسبب الإغلاقات ومنع التجوال وقلة الموارد الاقتصادية. وبسبب مكانة الخليل الدينية والحضارية، وانطلاقاً من حرص سكان المدينة ومؤسساتها البلدية والأهلية والأكاديمية، وكذلك حرص القيادة الفلسطينية على الحفاظ على مدينة الخليل وصيانة تراثها الحضاري والثقافي، ولإنقاذ البلدة القديمة من أطماع المستوطنين اليهود، تم إصدار قرار رئاسي في الثاني عشر من آب للعام 1996 يقضي بتشكيل لجنة إعمار الخليل من شخصيات المحافظة ومؤسساتها وفعالياتها، وحال تشكيلها وضعت لجنة الإعمار أمامها الأهداف والاستراتيجيات التالية: إعادة إحياء البلدة القديمة عبر ترميم مبانيها وإعادة استخدام المهجور منها وتأهيل بنيتها التحتية، والحفاظ على التراث الثقافي وعناصر الوحدة التكوينية والنسيج العمراني. تحسين الظروف المعيشية للسكان من خلال ترميم البيوت السكنية، وربط البلدة القديمة بالجديدة، وتقديم الخدمات المختلفة التي تساهم في تنمية شروط السكن والعمل. تنشيط الحركة التجارية والاقتصادية، وزيادة الحركة السياحية المحلية والوافدة. وتوفير مشاريع حيوية لتشغيل السكان للأيدي العاملة من أجل مكافحة البطالة والفقر.

أسماء الموظفين العاملين في لجنة إعمار الخليل

أ. عماد عبد الله حمدان
المدير العام
عبير إسماعيل المناصره
مديرة شؤون الموظفين
رافع هاشم المحتسب
مساعد إداري
غسان جميل ادريس
مدير فني - مهندس
حلمي عمران مرقه
مهندس
نهى عزمي دنديس
مهندسة
ميساء محرم
مهندسة
محمود جلال ملحم
مدير مالي
ندى الفلاح
محاسبة
منال جهاد الحرباوي
مسؤولة قسم العطاءات
سامح جبر المحتسب
فني
سعد سليمان الكركي
فني
خالد جمال شريف
فني
صبحي سعيد شريف
مهندس
حسام عبد الرحيم أبو حديد
مراسل
هناء عبد المغني مجاهد
مسؤولة صفحة الويب والارشيف
ايمان ذيب العداربه
باحثة إجتماعية
ديانا "عبد المنعم" زلوم
باحثة إجتماعية
حسن السلامين
باحث إجتماعي
فاديه عبد العليم دعنا
منسقة - المكتب القانوني
لمى عبد الحافظ شبانه
سكرتيرة – المكتب القانوني
توفيق "عبد الرحمن" جحشن
محامي - المكتب القانوني
ميسره ايوب صلاح
منسقة أنشطة وفعاليات
هشام محمود عويضات
رئيس شعبة - القسم الهندسي
محمود فريد التميمي
رئيس شعبة - القسم الهندسي
خولة ناصر المحتسب
سكرتيرة محاسبة